ﻣﺎ اﻟذي ﯾﺑﺣث ﻋﻧﮫ اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻓﻲ ﻣﺷروﻋك؟

ﻋرض ﻣﺷروﻋك ﻋﻠﻲ ﻣُﺳﺗﺛﻣر أو أﻛﺛر، ﻗد ﯾﻛون ﺷﺊ ﻣُﻘﻠق ﺟداً ﻟﻛل راﺋد

أﻋﻣﺎل. ﻓﻣن ﺟﺎﻧﺑﮫ، ﯾُرﯾد راﺋد اﻷﻋﻣﺎل أن ﯾﻘﻧﻊ اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﺑﺄھﻣﯾﺔ اﻹﺳﺗﺛﻣﺎر

.ﻓﻲ ﻣﺷروﻋﮫ، وﻣن ﺟﺎﻧب اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر، ﯾُرﯾد أن ﯾطﻣﺋن أﻧﮫ ﺳﯾﺿﻊ ﻣﺎﻟﮫ ﻓﻲ اﻟﻣﻛﺎن اﻟﺻﺣﯾﺢ

وﺑﻧﺎء ﻋﻠﻲ ذﻟك، ﻓﺈدراﻛﻧﺎ ﺑﺄھﻣﯾﺔ اﻹﺳﺗﺛﻣﺎر ﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ ﻟراﺋد اﻷﻋﻣﺎل، إﻟﯾك 5 ﻧﻘﺎط ﻣُﮭﻣﺔ ﯾﺑﺣث ﻋﻧﮭﺎ اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻓﻲ ﻣﺷروﻋك

اﻟﺧﺑرة ﻓﻲ اﻟﻣﺟﺎل

لايرﯾد أي ﻣُﺳﺗﺛﻣر أن ﯾﺳﺗﺛﻣر ﻣﺎﻟﮫ ﻣﻊ ﺷﺧص ﻻ ﯾﻌﻠم ﻣﺎ اﻟذي ﯾﻔﻌﻠﮫ، أو ﻟﯾس ﻋﻠﻲ دراﯾﺔ ﻛﺎﻓﯾﺔ ﺑﻣُﺗطﻠﺑﺎت اﻟﻣﺟﺎل. أو ﻻ ﯾﻣﻠك اﻟﺧﺑرة اﻟﻛﺎﻓﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗؤھﻠﮫ أن ﯾﻘود ﻓرﯾق ﻋﻣل ﺷﻐوف ﯾُﺳﺎﻋد ﻓﻲ إﻧﺟﺎح اﻟﻣﺷروع، ﻣﻣﺎ ﯾﺿﻣن ﻟﮫ أﻧﮫ ﻟن ﯾﺧﺳر اﻟﻣﺎل.

ﯾﺑﺣث اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻋن راﺋد أﻋﻣﺎل ذو ﺧﺑرة ﻓﻲ إدارة اﻟﻌﻣل وإدارة اﻟﻣوارد اﻟﺑﺷرﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗُﻌد أﺣد اﻟﻌواﻣل اﻷﺳﺎﺳﯾﺔ ﻓﻲ إﻧﺟﺎح أي ﻣﺷروع.

اﻷﻓﻛﺎر- اﻟﻣُﻣﯾزة

ﯾﺟب أن ﯾﻛون ﻣُﻧﺗﺟك أو ﺧدﻣﺗك اﻟﺗﻲ ﺗُﻘدﻣﮭﺎ ﻟﻠﻣُﺟﺗﻣﻊ ﻣُﻣﯾزة، ﺣﺗﻲ وإن ﻟم ﯾﻛن اﻟﻣﺷروع ﻧﻔﺳﮫ ﺟدﯾد أو ﻟم ﯾُطرح ﻓﻲ اﻟﺳوق ﻣن ﻗﺑل. وإﻧﻣﺎ ﯾﺟب أن ﯾﻛون اﻟﺧدﻣﺔ اﻟﺗﻲ ﺗطرﺣﮭﺎ ﻓﻲ اﻟﺳوق ﻣُﺧﺗﻠﻔﺔ، ﺗُﻣﯾزك ﻋن ﻣُﻧﺎﻓﺳﯾك. ﻓﺈن ﻟم ﯾظﮭر ﻟﻠﻣُﺗﺳﺗﺛﻣر ﻣﯾزة ﻣُﺧﺗﻠﻔﺔ ﻓﻲ ﻣﺷروﻋك ﺗُﺳﺎﻋدك ﻓﻲ اﻟﺗﻔوق ﻋﻠﻲ ﺳﺎﺋر اﻟﻣُﻧﺎﻓﺳﯾن، ﻣﺎ اﻟذي ﺳﯾﺟﻌﻠﮫ ﯾﺳﺗﺛﻣر ﻓﻲ ﻣﺷروع ﻗد ﻻ ﯾُﻛﺗب ﻟﮫ اﻟﻧﺟﺎح؟

 اﻟوﺿﻊ اﻟﻣﺎﻟﻲ

ﯾُرﯾد أن ﯾﺳﻣﻊ اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻋن وﺿﻌك اﻟﻣﺎﻟﻲ، ﯾُرﯾد أن ﺗﺛﺑت ﻟﮫ أن وﺿﻌك اﻟﻣﺎﻟﻲ ﺟﯾد، ﺣﺗﻲ ﯾﺗﯾﻘن ﻣن إﻣﻛﺎﻧﯾﺔ ﺗﺣﻘﯾق ﻋﺎﺋدات ﻣﺎﻟﯾﺔ ﻋﺎﻟﯾﺔ. وﺑﺎﻟﺗﺎﻟﻲ، ﯾﺟب أن ﺗﻛون ﺟﺎھزاً ﻟﻺﺟﺎﺑﺔ ﻋﻠﻲ اﻷﺳﺋﻠﺔ اﻟﻣُﺗﻌﻠﻘﺔ ﺑوﺿﻌك اﻟﻣﺎﻟﻲ ﺑﺷﻛل واﺿﺢ وﻗوي. ﺑﺟب أن ﺗُظﮭر ﻟﻠﻣُﺳﺗﺛﻣر أﻧك ﻗﺎدر ﻋﻠﻲ اﻟﻣُﻧﺎﻓﺳﺔ ﻓﻲ اﻟﺳوق وأن ﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟﻧﻣو اﻷوﻟﻲ ﻟﻣﺷروﻋك ﻣُﺑﺷرة

ﻧﻣوذج ﻋﻣل ﻗوي

ﺗﺣﺗﺎج أن ﺗُﺛﺑت ﻟﻠﻣُﺳﺗﺛﻣر أن ﻧﻣوذج اﻟﻌﻣل اﻟذي ﺗﺳﺗﺧدﻣﮫ ﺣﺎﻟﯾﺎً ﺳُﯾﺳﺎﻋدك ﻓﻲ أن ﺗﺟﻧﻲ أرﺑﺎح أﻛﺛر ﻟﺷرﻛﺗك. ﻣن اﻟﺟدﯾر ﺑﺎﻟذﻛر، أن اﻷﻓﻛﺎر اﻟﻘﯾﻣﺔ ﻻ ﺗﺗﺣول ﺟﻣﯾﻌﮭﺎ ﺑﺎﻟﺿرورة ﻟﻣﺷروع ﻧﺎﺟﺢ ﻗﺎدر ﻋﻠﻲ اﻟﻣُﻧﺎﻓﺳﺔ واﻟﻧﺟﺎح.

وﺑﺎﻟﺗﺎﻟﻲ، ﺗﺣﺗﺎج اﻟﺷرﻛﺎت إﻟﻲ ﻧﻣوذج ﻋﻣل ﻧﺎﺟﺢ وﻣُﻧﺎﺳب ﻟﻠﻣﺷروع، ﻟﻧﺟﺎح اﻟﻣﺷروع، وﻹﺛﺑﺎت ﻟﻠﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻗوة وﺻﻼﺑﺔ اﻟﻣﺷروع ووﺿوح رؤﯾﺔ راﺋد اﻷﻋﻣﺎل ﻟﮫ

ﻣﻌرﻓﺔ- ﻣُﻧﺎﻓﺳﯾك

ﻟﻛل ﻣﺷروع ﯾوﺟد اﻟﻌدﯾد ﻣن اﻟﻣُﻧﺎﻓﺳﯾن اﻟﻣُﺑﺎﺷرﯾن واﻟﻐﯾر ﻣُﺑﺎﺷرﯾن، وﻟذﻟك، ﻋدم إدراك راﺋد اﻷﻋﻣﺎل ﺣﺟم ﻣُﻧﺎﻓﺳﯾﮫ ﻓﻲ اﻟﺳوق وﻋددھم ﻗد ﯾُﺻﯾب اﻟﻣﺷروع ﺑﺄﺿرار ﻛﺛﯾرة، ﻗد ﯾﺄﺗﻲ اﻟوﻗت اﻟذي ﻻ ﯾﺳﺗطﯾﻊ ﻓﯾﮭﺎ أن ﯾُﺳﺎﻋد اﻟﻣﺷروع. وﻣن ﺟﺎﻧب اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر، ﻓﮭو ﺑﺎﻟطﺑﻊ أﻣر ﻣُﻘﻠق ﻟﻠﻐﺎﯾﺔ أن ﯾﻛﺗﺷف ﻋدم ﻣﻌرﻓﺗك ﺑﻣُﻧﺎﻓﺳﯾك. وﺑﺎﻟﺗﺎﻟﻲ ﯾﺟب أن ﺗدرس اﻟﺳوق ﺟﯾداً وﻣﻌرﻓﺔ ﺣﺟم ﻣُﻧﺎﻓﺳﯾك وﻋددھم وﻛﯾف ﺳﯾﺗﻔوق ﻣﺷروﻋك ﻋﻠﯾﮭم.

ﻧﺟﺎح أو ﻓﺷل إﻗﻧﺎع اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣرﯾن ﺑﺄھﻣﯾﺔ اﻹﺳﺗﺛﻣﺎر ﻓﻲ ﻣﺷروﻋك، ﯾﺗوﻗف ﻋﻠﻲ ﻋدة ﻋواﻣل، ﻣﻧﮭﺎ اﻟﺗﻲ ذﻛرﻧﺎه ﺳﻠﻔﺎً، وﻣﻧﮫ –وﻻ ﯾﻘل أھﻣﯾﺔ ﻋن اﻟﻧﻘﺎط اﻟﺳﺎﺑﻘﺔ- “اﻹﻧطﺑﺎع اﻷول”. ﯾُﻌد اﻹﻧطﺑﺎع اﻷول اﻟذي ﯾﺄﺧذه اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻋﻧك ﻣن أﺣد أھم اﻟﻌواﻣل اﻟﺗﻲ ﺗؤﺛر ﻓﻲ ﻗراره. ﻓﻛﻣﺎ ﯾﻧظر اﻟﻣُﺳﺗﺛﻣر ﻟﻧﺟﺎح ﻣﺷروﻋك ﻋﻠﻲ اﻟورق، ﯾﺣﺗﺎج أن ﯾري إھﺗﻣﺎﻣك ﺑﺎﻟﻣﺷروع، إﻟﻲ أي ﻣدي ﺗُرﯾد أن ﺗﺗﻘدم، وإﻟﻲ أي ﺣد ﺳﺗﺣﺎرب ﻣن أﺟل اﻟﻣﺷروع.

المصدر: فريق بزنس بلدر

How Can We Help You?