مليون ريادي مصري مبادرة لدعم رواد الأعمال بمصر

مليون ريادي مصري مبادرة لدعم رواد الأعمال بمصر

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في بداية الأسبوع ممثلة في مشروع رواد 2030 مبادرة “المليون ريادي” والتي تهدف إلى تأهيل مليون رائد أعمال بحلول عام 2030 وذلك في إطار استراتيجية الدولة للتنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030.

لا يمكن أن أخفي سعادتي كرائدة أعمال مصرية بدأت منذ عدة سنوات دون أي مساعدة بهذه المبادرة القومية التي تساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل أفضل للدولة بكل قطاعاتها. مليون ريادي تعني مليون مشروع شركة ناشئة جديدة، هذه الموجة الجديدة من الشركات ستساهم في خلق العديد من الوظائف الجديدة وتحافظ على تحسن الاقتصاد، وتساهم في تحقيق رؤية التنمية المستدامة لمصر في 2030. هذا بالإضافة لكل ما ذكرته الدكتورة هالة السعيد عن دور ريادة الأعمال في تقديم حلول مبتكرة لتحفيز الاقتصاد وإيجاد حلول مبتكرة لمشكلات مجتمعية واقتصادية.

محاور مشروع رواد 2030

انطلق مشروع رواد 2030 في عام 2017 بهدف دعم الشباب وتشجيعهم على تأسيس المشاريع الناشئة للمساعدة على تنويع مصادر الدخل. ويقوم المشروع على عدة محاور لدعم رواد الأعمال بشكل متكامل وتشمل إنشاء 9 حاضنات أعمال متخصصة جديدة وتنظيم والمشاركة في العديد من فعاليات ريادة الأعمال في مصر بالإضافة إلى إطلاق حملة (إبدا مستقبلك) لنشر ثقافة ريادة الأعمال بين طلاب المدارس والجامعات لتشجيعهم على العمل الحر ونشر ثقافة الفكر الريادي من خلال برامج تعليمية مبسطة.

بالإضافة إلى الدورات التدريبية المتخصصة ومنح لدراسة ماجستير ريادة الأعمال وإدارة الابتكار بالتعاون مع جامعتي القاهرة وكامبريدج، ومنح أخرى بالتعاون مع الجامعة الأمريكية والجامعة الألمانية لدعم رواد الأعمال بالمهارات اللازمة لإدارة مشاريعهم. وهذا في وجهة نظري من أهم المحاور لأن العديد من رواد الأعمال لديهم أفكار رائعة ولكن بدون علم كافي تفشل هذه الأفكار سريعًا. تقوم هذه الدورات بتدريب رواد الأعمال على بناء نموذج العمل، والإدارة المالية والتسويق ومهارات الإدارة.

أهمية تدريس خطة العمل

و لإيماني الشديد بأهمية التعليم فأتمنى أن تضمن محاور المشروع الخاصة بالتعليم خطة لتدريس كيفية تكوين خطة عمل ناجحة لرواد الأعمال والطلبة في الجامعات وتشجيعهم على البدء في مشاريعهم الناشئة بشكل صحيح.

أغلب الدورات التدريبية لرواد الأعمال تركز بشكل كبيرة على بناء نموذج العمل Business Model Canvas كأساس لبناء مشروع شركة ناشئة، لكن من واقع خبرتي العملية و قراءتي لتجارب مختلفة عالميًأ أن بناء خطة عمل مفصلة قوية تعد أداة أفضل وأكثر دقة في تأسيس المشاريع الناشئة. خطة العمل هي بمثابة خريطة تعيين رواد الإعمال على الوصول إلى أهدافهم وتساعدهم على التركيز وتمنع التغيير المستمر للخطط قصيرة المدى التي قد تؤدي إلى فقدان الرؤية والأهداف النهائية أثناء العملية.

كما أن خطة العمل تجبر رواد الأعمال على التركيز على الفكرة الأساسية للمشروع ومتابعة جميع العناصر اللازمة لنجاح المشروع مثل تحليل حجم السوق وطبيعة العملاء والتخطيط المالي ومتطلبات التمويل وتوقعات المبيعات والإيرادات والموارد البشرية المطلوبة للمشروع الناشئ. كل هذه العناصر تعجل وتسهل عملية التحقق من الفكرة.

وأهم ما يميز خطة العمل عن الأدوات الأخرى أنها تساعد في الحفاظ على المعلومات الضرورية عن المشروع موجزة وسهلة المراجعة مما يجعلها مثالية للعرض على المستثمرين.

بزنس بلدر لدعم رواد الأعمال على النمو

إنطلاقًا  من إيماني بأهمية خطة العمل لأي مشروع ناجح فقد قمت بتأسيس BznsBuilder  بزنس بلدر أول أداة عربية تساعد رواد الأعمال و حاضنات ومسرعات الأعمال على بناء خطة عمل بسهولة. يقوم بزنس بلدر بتوجيه رواد الأعمال خطوة بخطوة في عملية إنشاء خطة عمل مفصلة، كما يقوم التطبيق بجميع الحسابات المالية بناءّا على المعطيات التي يقوم رائد الأعمال بإدخالها لينتج بيانات مالية مميكنة وتوقعات مالية مستقبلية لتسهل على رائد الأعمال وتمكنه من تصميم عرض مبيعي شامل ببساطة.

أتمنى بشدة أن تشمل مبادرة المليون ريادي تدريبًا حقيقيا لرواد الأعمال على كتابة خطة العمل بكافة تفاصيلها حتى نطمئن أن المليون شركة ناشئة على طريقهم السليم للنجاح ودعم النمو الاقتصادي بمصر.

المصدر : ريهام أبوالعينين

مؤسس و المدير التنفيذي لشركة بزنس بلدر لنظم المعلومات

How Can We Help You?